header#theme-header #main-nav ul li.menu-item-home a , header#theme-header #main-nav ul li.menu-item-home.current-menu-item a{ background-image: none !important; text-indent: 0; width:auto; }
الأربعاء 16 أكتوبر 2019

التركات

‌أ.      إجراءات دفن أو شحن المتوفين:

  • تلقي البلاغات بوفاة المواطنين.
  • إبلاغ اسر المتوفين عن طريق الشئون القنصلية للمواطنين للإفادة برغبتهم بشأن دفن أو شحن   الجثمان وتوكيل من يرونه لمتابعة الإجراءات وذلك فى حالة عدم وجود أقارب من الدرجة الأولى من المقيمين بالدولة التى توفى بها.
  • التعامل مع المستشفيات وأقسام الشرطة والمرور والدفاع المدني لإنهاء الإجراءات.
  • شرح كافة الإجراءات اللازمة للحفاظ على حقوق المتوفين لممثل أسرة المتوفى خاصة فيما يتعلق بالحوادث التى تستوجب التعويض فى حالة الوفاة بسبب العمل.
  • متابعة الحوادث الكبيرة متابعة دقيقة ونقل الأحداث والبيانات أولاً بأول للوزارة.
  • التنسيق الكامل مع بعثات الحج الرسمية أو النوعية ( الداخلية – السياحة – الشئون الاجتماعية – الهيئات ) وذلك فيما يتعلق بالحوادث والوفيات بين الحجاج بالنسبة للقنصلية العامة فى جدة.

‌ب.   مستندات الوفاة:

  • إرسال ملفات مستندات الوفاة التى ترد من السلطات المحلية والتى تضم : شهادة الوفاة – جواز السفر- مختصر عن التحقيقات التى تمت فى الواقعة – التقارير الطبية – ما تم بشأن متعلقات المتوفى الشخصية – المستحقات النظامية لدي جهة العمل، إلى الشئون القنصلية للمواطنين لتسليمها للورثة وذلك بعد الاحتفاظ بنسخة منها كمرجع للقنصلية.
  • التصديق على جميع شهادات الوفاة مجاناً ليتم اعتمادها بمصر واستخراج شهادة وفاة مصرية.

‌ج.   متابعة مستحقات وتعويضات المتوفين:

  • تلقى جميع الشكاوي من الشئون القنصلية للمواطنين التى تتضمن المطالبة بحقوق ومستحقات ورثة المتوفين ومخاطبة السلطات المحلية لمساعدة الورثة فى الحصول على مستحقاتهم، أو التعامل بالطرق الودية مع المؤسسات والشركات جهة عمل المتوفين للحصول على هذه الحقوق.
  • إرسال الشيكات المسلمة للقنصلية والخاصة بمستحقات المتوفين إلى الشئون القنصلية لتسليمها الى بنك ناصر الاجتماعي مع إبلاغ الورثة بذلك.
  • استلام المتعلقات المالية والمادية لإرسالها للورثة.
  • بالنسبة للقنصليات العامة فى السعودية مطالبة السلطات المحلية المختصة بتحديد مواعيد جلسات النظر فى دعاوي الحق الخاص للمطالبة بالدية الشرعية المقررة للورثة فى حالات الحوادث المرورية، وابلاغ الورثة عند تحديدها.
  • حضور جلسات الحق الخاص فى بعض الحالات التى لا يستطيع الورثة فيها توكيل محام.

‌د.     المستندات المطلوبة لإصدار تصريح الدفن بالدولة التى توفى بها أو لشحن الجثمان:

  • أن يكون مقدم الطلب من أحد أقارب المتوفي من الدرجة الأولي مثال ( الأب – الأم – الابن – الزوجة – الأخ ) أو يوجد توكيل رسمي من أحد من هؤلاء لأحد الأشخاص الذى سيقوم بالإجراءات.
  • تقديم صورة من تقرير الوفاة من المستشفي.
  • تقديم خطاب من الشرطة فى حالة الحوادث (إن أمكن).
  • صورة من جواز السفر للمتوفى والإقامة.
  • صورة من جواز سفر أو إقامة مباشر الإجراءات.
  • فى حالة شحن الجثمان إلى مصر يتم توجيه مباشر الإجراءات للتقدم للسلطات المحلية بطلب للموافقة على شحن الجثمان مدعماً بصورة جميع المستندات السابقة بعد إنهاء إجراءات التحقيق بالشرطة ثم يتم نقل الجثمان الى المستشفي الخاص بتجهيز الجثمان.

هـ.   شحن الجثامين

أولاً:     ينظم قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 2615 لسنة 1996 النواحى المالية ويضع الضوابط المعتمدة والإجراءات التنفيذية لنقل جثمان من يتوفى من المصريين بالخارج على نفقة الدولة. ووفقاً للإجراءات المتبعة فى هذا الشأن والتى تتمثل فى:

1-      قيام السفارة أو القنصلية فور إخطارها بالوفاة، بتقرير ما سوف يتبع إزاء الجثمان من ناحية الدفن؛ محليا أو نقله الى جمهورية مصر العربية، وذلك بالرجوع الى:

أ-  أسرة المتوفى -مباشرة- إذا كانت مقيمة معه فى الخارج عند الوفاة بعد الحصول على الإقرارات اللازمة من أسرة المواطن من العصب (الدرجة الأولى).

ب-الشئون القنصلية للمواطنين بوزارة الخارجية -برقيا- إذا كانت أسرة المتوفى مقيمة فى جمهورية مصر العربية.

          لا يرخص أساساً بنقل جثامين الأشخاص المتوفين بأمراض وبائية كرونتينية (الكوليرا، الطاعون، الجدرى، الحمى الصفراء.. الخ) من أراضى بلد إلى آخر إلا بعد انقضاء عام على الأقل من تاريخ الوفاة. (البند2 من الاتفاق الدولى الخاص بنقل رفات المتوفين الموقع فى برلين عام 1937 والصادر به مرسوم مصرى فى عام 1938).

2 –     تتحمل الدولة تكاليف تجهيز ودفن المصرى الذى يتوفى بالخارج أو نقل جثمانه لجمهورية مصر العربية بناء على طلب أسرة المتوفى، ويقتصر تحمل الدولة لتلك التكاليف على الفئات التى يثبت عدم قدرتها المادية أو عدم كفاية تركة المتوفى

لتغطية هذه التكاليف أو تقديم شهادة من وزارة التضامن الاجتماعى تفيد عدم قدرة ذويه على هذه التكاليف أو طبقا لتقدير السيد رئيس البعثة الدبلوماسية أو القنصلية.

ثانيا: لا تتحمل الدولة النفقات المشار اليها بالنسبة للفئات الآتية:

          المعارون أو العاملون بوزارات أو أجهزة أو مؤسسات أو هيئات دولية أخرى سواء كانت حكومية أو قطاع عام أو خاص بعقود، والمهاجرون هجرة قانونية وعائلاتهم، والحاصلون على جنسية دولة أخرى حتى ولو احتفظوا بجنسيتهم المصرية، والذين تشملهم عقود تأمين خاصة تغطى حالات الوفاة، والحجاج والمعتمرون الذين تشملهم أنظمة خاصة بهم فى حالات الوفاة، وأعضاء  البعثات التعليمية أو الأجازات الدراسية أو المنح من الدولة (تتحمل الجهات التابعين لها لتلك النفقات).

ثالثا: فى حالة الدفن بالخارج للفئات التى يثبت عدم قدرتها المالية تتحمل الدولة: تكاليف تجهيز الجثمان والدفن وكافة التكاليف الأخرى اللازمة لذلك.

رابعاً: تتحمل الدولة دون التقيد بالإجراءات السابقة تكاليف تجهيز ونقل جثمان المتوفين فى الحالات الآتية: الموفدون للعلاج بالخارج، والحالات التى يرى السيد وزير الصحة تحمل هذه النفقات.

خامساً: تتولى البعثات الدبلوماسية والقنصلية بالخارج إنهاء كافة الإجراءات الخاصة بتجهيز ودفن جثمان أى مصرى يتوفى بالخارج أو نقله الى أرض الوطن طبقا للضوابط السابقة وتقوم بسداد تلك النفقات ومطالبة وزارة الصحة بسداد هذه النفقات من البند المخصص لذلك.

                   وتشرف السفارات والقنصليات بالخارج على:

1 –     استخراج الأوراق اللازمة من السلطات المحلية لتسلم جثمان المواطن المتوفى والتقارير الطبية التى توضح أسباب الوفاة، واستخراج التصاريح اللازمة للدفن بالخارج أو شحن الجثمان إلى أرض الوطن.

2 –     استلام شهادة الوفاة المحلية والتصديق عليها مجاناً من القنصلية لإرفاقها ضمن مستندات شحن الجثمان، حتى تتمكن أسرة المتوفى من استخراج شهادة الوفاة المصرية وتسجيل حالة الوفاة بالبعثة وإخطار مصلحة الأحوال المدنية (المركز الرئيسى).

3 –     فى حالة الشحن لأرض الوطن يقوم ممثل من السفارة بالاشراف على مراسم الغسل والتكفين وتحنيط الجثمان ووضعه داخل التابوت وفقاً لشريعة وديانة المتوفى، وتتم تلك الإجراءات فى حضور ممثل السفارة أو القنصلية ومندوب الحجر الصحى للدولة التى تم فيها الوفاة حيث يتم إغلاق التابوت ووضع خاتم القنصلية عليه وتسليم كافة المستندات لمندوب الشركة الشاحنة الذى يقوم بدوره بشحن الجثمان وتسليم بوليصة الشحن لممثل السفارة أو القنصلية حيث يتم الإبراق إلى وزارة الخارجية التى تقوم بدورها بإخطار أسرة المتوفى بميعاد وصول الجثمان.

4 –     تقوم وزارة الخارجية وسفاراتها وقنصلياتها بمتابعة حالة المتوفى بعد شحن الجثمان لأرض الوطن أو دفنه محلياً من حيث جرد التركة، وتتبع أى مستحقات له سواء لدى أفراد أو جهة العمل التى كان يعمل بها بالخارج وإرسال تلك المستحقات بعد تحصيلها باسم ورثة

شاهد أيضاً

جواز السفر

 1.   المستندات المظلوبة لاصدار جواز السفر المقروء آليا (المميكن)  ‌أ.        بالنسبة للتجديد: ·         جواز السفر السابق. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *